إتحاد المكتبات الجامعية المصرية هو إتحاد وطنى لخدمة المكتبات الجامعية فى مصر ، ويشترك فى تكوين الإتحاد كافة الجامعات الحكومية المصرية ممثلةبأنشطتها وخدماتها وذلك عن طريق استخدام نظم موحدة وذلك تحت إشراف ومراقبة المجلس الأعلى للجامعات

والهدف الرئيسى لإتحاد المكتبات الجامعية المصرية هو توفير وتعزيز الوصل إلى مصادر المعلومات فى الجامعات الحكومية المصرية.

رؤية إتحاد المكتبات الجامعية المصرية

" إتحاد المكتبات الجامعية المصرية هو برنامج تعاونى بين المؤسسات الأكاديمية والمعاهد البحثية المصرية يهدف إلى تحويل مصادر وخدمات معلومات المكتبات الجامعية المصرية الى بيئة جديدة تتوافق مع متطلبات القرن الحادى والعشرين"

رسالة إتحاد المكتبات الجامعية المصرية

إن الرسالة الأساسية لإتحاد المكتبات الجامعية المصرية هو " تكوين إتحاد وطنى مناظر لإتحادات ومؤسسات المعلومات العالمية"كما يمكن صياغتها على النحو التالى :

ان إتحاد المكتبات الجامعية المصرية هو برنامج تعاونى يهدف إلى ربط المكتبات الجامعية المصرية  و البحثية بهدف التوفير فى المساحة ومشاركة المصادر لتيسير الوصول الى مصادر المعلومات المطلوبة لتلبية إحتياجات الباحثيين والأكاديميين والطلاب.

ومن أجل تحقيق الرؤية والرسالة المطلوبة ، قام إتحاد المكتبات الجامعية المصرية بوضع مجموعة من الاهداف لتنفيذ الخطة المطلوبة وهى كالتالى :

1.    تعزيز العلاقات بين المكتبات الاعضاء فى الإتحاد لتشجيع مشاركة المصادر بين المكتبات.

2.    دعم وصول المعلومات للأعضاء فى الاتحاد من خلال تعزيز التعاون الدولى والإقليمى.

3.    تنمية المجموعات الرقمية ومشاركة المصادر.

4.    توفير الدعم المطلوب لتطويرالنظام الآلي الموحدلإدارة ا للمكتبات الجامعية المصرية.

5.    بناء فهرس آلى موحد للمكتبات الجامعية المصرية.

6.    تحسين مهارات الوعى المعلوماتى ، وتبادل الخبرات والأنشطة التدريبية المختلفة.

7.    اختيار المصادر الإلكترونية الملائمة لبيئةالبحث العلمى فى مصر.

8.    تحديث وإدارة الإشتراكات للأعضاء.

9.    تشجيع استخدام المصادر مفتوحة المصدر بين المكتبات المشتركة فى الاتحاد.

 

الوظائف الرئيسية للإتحاد

مشاركة مصادر المعلومات الإلكترونية وتنمية المجموعات الرقمية عن طريق الفهرس الموحد للمكتبات الجامعية المصرية.

الوظائف الأخرى للإتحاد

            تقديم العروض و ورش العمل للكليات وأعضاء هيئة التدريس فى الجامعات المصرية عن كيفية استخدام قواعد البيانات العالمية.